تعتبر أليانز السعودي الفرنسي واحدة من أكبر شركات التأمين المحلية ذات الإرتباط العالمي الأكثر تخصصاً في التأمين الهندسي والمقاولات ومشاريع البناء ، حيث نقدم استشارات في تأمين المخاطر التي يواجهها عملائنا ، ويوجد لدينا فريق إكتتاب الأكثر إنجازاً تقنياً ، مما أعطانا السمعة الجيدة التي حصلنا عليها خلال السنوات الماضية من واقع خبراتنا العملية.

تغطي خدمات التأمين الهندسي لدينا عدة قطاعات حيوية كثيرة مثل : الطاقة والمرافق العامة والنفط والغاز ، المشاريع البرية وتحت الإنشاء ، مشاريع الإنشاءات والبنى التحتية الأولية ، الصناعات الثقيلة ومشاريع الهندسة المدنية الكبرى ، أنظمة النقل بما في ذلك الآلات والمعدات.  

لماذا تختار التأمين الهندسي من أليانز السعودي الفرنسي؟
  • توفير غطاء تأميني شامل لمشاريع المقاولات والمقاولين ضد كافة الأخطار بما فيها المواد.
  • توفير غطاء تأميني شامل للمصانع والغلايات.
  • تأمين التواصل المستمر والحوار المفتوح مع عملائنا أو مستشاريهم عن طريق إدارة حسابهم الخاص من خلال إدارة المطالبات وإدارة المخاطر.
  • توفير غطاء تأميني شامل للآلات والمكائن من أخطار التركيب أو الأعطال في المكائن بالإضافة إلى الأجهزة الإلكترونية.
  • وتحويل المخاطر البديلة وفريق الإكتتاب التابع لدينا ، بالإضافة إلى الخدمات اللوجستيه وتقديم المشورة والتوصيات.
يوفر هذا البرنامج التغطية الشاملة ضد الخسائر أو الأضرار المادية التي قد تلحق بالممتلكات أو أعمال المقاولات أثناء إنشائها بما في ذلك المعدات والمسؤولية تجاه الغير أثناء فترة تنفيذ المشروع.
ويشمل هذا البرنامج التغطية الشاملة ضد الخسائر أو الأضرار المادية التي تلحق بالآلات والمصنع والمشروع أثناء إنشائه ، بما في ذلك المسؤولية تجاه الغير أثناء فترة الإنشاء.
يغطي هذا البرنامج التوقف الميكانيكي أو الكهربائي للآلات أو أعطال المعدات الميكانيكية أثناء العمل أو الراحة أو أثناء عمليات الصيانة.
يغطي هذا البرنامج الخسائر التي تحدث فجأة وتؤثر على تجهيزات الكمبيوتر ومعدات الإتصال والمعدات الطبية وغيرها من التجهيزات الإلكترونية بما في ذلك الأضرار التي قد تلحق بوسائط البيانات.
يوفر هذا المنتج تغطية مصانع وآلات البناء ضد جميع مخاطر الخسارة أو التلف العرضي أثناء تشغيلها في موقع البناء.
يغطي الضرر (بخلاف الحريق) الذي يلحق بالمراجل أو أوعية ضغط وممتلكات أخرى للمؤمن له بسبب الانفجار أو الانهيار فقط.